الأربعاء، 9 يناير، 2013

رقاقة أمنياتي



"
[تمر الأيام ، و أحـلامي على حالها ..

على رفوف الصبر للحين مركونه  ..

مع كل طلة صباح ( أجدد آمالها ..)

و أقول : مصير ھ/الواقع تعيشونه ..  [ (*)

"

هي أحرف عذبة تـَنسابُ بـِخفّة في فيضان حـِبري، تتراقص بشغف في مهرجان أوراقي .. عازفين طبول جموحي، على أنغام استوائية تروي تفاصيل جنوني ..

هي تلك الأماني النرجسية التي انطوت على نفسها في قصاصات خجولة، أطبق عليها الخجل حتى غفت بين طيات تلك الرقاقات .. و لكن طبول الجموح لا يفتأ أن يوقظها كلما جن جنونها! و أعلنت بدء المهرجان من جديد ..

نويت دس تلك الآمال في رقاقة الكتمان و الخجل .. ربما الوجل .. ماذا لو تساقطت مغشية ، منهكة من احتفالها الشرقي؟ أعرف تماماً كم هي برية و ثائرة تلك الأماني ..

أعرف تماماً كم هي غيورة من تناقض شقيقاتها .. و لا أدري لمَ تزيـّنـَتْ أمانيَّ بالتنافر ! لمَ لا تأنس تلك الأماني لبعضها ؟ لمَ لا يرقصن سويـًّا ؟ لمَ تمضي احتفالاتي برقصات وحيدة يتيمة ، و تندثر الرقصات الغجرية "النافرة" على مقاعد الانتظار ..

تناقض الأماني ، تسلطها البغيض ، كلما اشرأبت أعناقها علوًّا .. سَحْقـًا لمنافسيها .. مـُمَـزِّقةً تناغم رقصاتي .. حارِقَةً طبول الجموح داخلي ..

تناقضها استنزف تناغم روحي ! أهلك تلك الشعلات ، التي طالما أشعلت شراييني كلما صلبها جليد الأيام .. و ها أنا الآن تتلقفني موجات الصقيع ، و عواصف الغربة ،،

تناقضها ، سرابيّ .. سراب رقصات .. سحر أسود .. ابتلعني ، أوهمني .. أوهمني بأن كل شيء على ما يرام !!

شـَـلـّـلَ ذاك التنافر كل مداخل الإدراك لدي .. فأمشي في الأرض مراحاً كاذباً .. أقفز و أرقص .. و لم أكن أدرك أنني كنت أتلوى ألماً .. و ضحكاتي تلك لم تكن إلا صرخات روحي .. و أنين أوجاعي ..

اهدأي أيتها اليدان .. كفي ارتجافاً .. لا تخافي .. هاك رقاقة أخرى ، ارسمي لي ملامح أماني جديدة! ارسميني من جديد ..

رقاقة ، رقيقة ، مخملية ، و بحبر أزلي ، اكتبي ما تمليه عليك أدمعي ؛

فلتذهب تلك التناقضات إلى الجحيم .. و لتعد لي روحي ، نقية ، كيوم ولدتني أمي ..

فيا توّاب . . اهدِ ذا القلب العاصي ، ، تـُبْ عليه . .

و بلطفك . . ثبتني ، ، ارحم ذا الخافق ، ثبته يا رب . . ثبته ، ثبته ، ،

و اسدل برحمتك عليّ ستراً دنيويًّا ، و آخر يستر أهوالَ آخرتي . .



(*) ؛ الأبيات ليست من كتاباتي

هناك تعليق واحد:

  1. Аѕkіng questiоns are
    trulу nice thing if you are not underѕtаnding anything entiгely,
    excеpt this ρiece of writing gіves
    fastіԁious understanding yеt.


    Visіt my blog poѕt - online casino
    Feel free to visit my weblog : online casino

    ردحذف

الأربعاء، 9 يناير، 2013

رقاقة أمنياتي



"
[تمر الأيام ، و أحـلامي على حالها ..

على رفوف الصبر للحين مركونه  ..

مع كل طلة صباح ( أجدد آمالها ..)

و أقول : مصير ھ/الواقع تعيشونه ..  [ (*)

"

هي أحرف عذبة تـَنسابُ بـِخفّة في فيضان حـِبري، تتراقص بشغف في مهرجان أوراقي .. عازفين طبول جموحي، على أنغام استوائية تروي تفاصيل جنوني ..

هي تلك الأماني النرجسية التي انطوت على نفسها في قصاصات خجولة، أطبق عليها الخجل حتى غفت بين طيات تلك الرقاقات .. و لكن طبول الجموح لا يفتأ أن يوقظها كلما جن جنونها! و أعلنت بدء المهرجان من جديد ..

نويت دس تلك الآمال في رقاقة الكتمان و الخجل .. ربما الوجل .. ماذا لو تساقطت مغشية ، منهكة من احتفالها الشرقي؟ أعرف تماماً كم هي برية و ثائرة تلك الأماني ..

أعرف تماماً كم هي غيورة من تناقض شقيقاتها .. و لا أدري لمَ تزيـّنـَتْ أمانيَّ بالتنافر ! لمَ لا تأنس تلك الأماني لبعضها ؟ لمَ لا يرقصن سويـًّا ؟ لمَ تمضي احتفالاتي برقصات وحيدة يتيمة ، و تندثر الرقصات الغجرية "النافرة" على مقاعد الانتظار ..

تناقض الأماني ، تسلطها البغيض ، كلما اشرأبت أعناقها علوًّا .. سَحْقـًا لمنافسيها .. مـُمَـزِّقةً تناغم رقصاتي .. حارِقَةً طبول الجموح داخلي ..

تناقضها استنزف تناغم روحي ! أهلك تلك الشعلات ، التي طالما أشعلت شراييني كلما صلبها جليد الأيام .. و ها أنا الآن تتلقفني موجات الصقيع ، و عواصف الغربة ،،

تناقضها ، سرابيّ .. سراب رقصات .. سحر أسود .. ابتلعني ، أوهمني .. أوهمني بأن كل شيء على ما يرام !!

شـَـلـّـلَ ذاك التنافر كل مداخل الإدراك لدي .. فأمشي في الأرض مراحاً كاذباً .. أقفز و أرقص .. و لم أكن أدرك أنني كنت أتلوى ألماً .. و ضحكاتي تلك لم تكن إلا صرخات روحي .. و أنين أوجاعي ..

اهدأي أيتها اليدان .. كفي ارتجافاً .. لا تخافي .. هاك رقاقة أخرى ، ارسمي لي ملامح أماني جديدة! ارسميني من جديد ..

رقاقة ، رقيقة ، مخملية ، و بحبر أزلي ، اكتبي ما تمليه عليك أدمعي ؛

فلتذهب تلك التناقضات إلى الجحيم .. و لتعد لي روحي ، نقية ، كيوم ولدتني أمي ..

فيا توّاب . . اهدِ ذا القلب العاصي ، ، تـُبْ عليه . .

و بلطفك . . ثبتني ، ، ارحم ذا الخافق ، ثبته يا رب . . ثبته ، ثبته ، ،

و اسدل برحمتك عليّ ستراً دنيويًّا ، و آخر يستر أهوالَ آخرتي . .



(*) ؛ الأبيات ليست من كتاباتي

هناك تعليق واحد:

  1. Аѕkіng questiоns are
    trulу nice thing if you are not underѕtаnding anything entiгely,
    excеpt this ρiece of writing gіves
    fastіԁious understanding yеt.


    Visіt my blog poѕt - online casino
    Feel free to visit my weblog : online casino

    ردحذف