الأحد، 9 ديسمبر، 2012

تفاصيل أسطورية


تفاصيل صغيرة.. تغتالني رويدا رويدا..

قد تكون شامة تائهة في ملامحه المبهمة

خصلة شعر نافرة

رسم يديه المميزين

حركة بؤبؤي عينيه

ربما شاربه إذا ما تبعثر بِضجر

أو لحيته المشذبة بدقة

كلماته العفوية

تردده

خوفه علي.. بي.. مني..

اضطراب تنفسه

إعراضه عني

معلنا نهاية الحدث و الحديث..

ربما هي تبعثر نظراته في اللاشيء

تبعثر نظراته بي

تبعثر نظراته عني

تعليقاته العفوية

نبرة غضبه

غيض كلماته و رميها كيفما اتفق

و تلك المرات الأولى.. تطرق نواقيس العناء في داخلي..

تسلب مني فتات راحتي و شتات روحي

مرات أولى كثيرة

نحتـَها ملحمة اسطورية

بل هدهدات لا أغفو دونها

أوائل كـُثـُر؛

أول مكالمة مجنونة

أول لقاء؛

عندما أدركنا أننا نتشارك ذات الهواء

أول تبادل نظرات على الهواء مباشرة

أول اشتياق قاده لعتبات منزلي

أول لمسة تبادلنا بها أعماقنا

أول مرة أحاطت بي ذراعاه

أول مرة سمعت بها ضربات خافقه

أول قبلة خجلة، وجلة

و لكل جنون أصابني .. هنالك مرة أولى معك

كم كان عدد تلك المرات الأولى؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأحد، 9 ديسمبر، 2012

تفاصيل أسطورية


تفاصيل صغيرة.. تغتالني رويدا رويدا..

قد تكون شامة تائهة في ملامحه المبهمة

خصلة شعر نافرة

رسم يديه المميزين

حركة بؤبؤي عينيه

ربما شاربه إذا ما تبعثر بِضجر

أو لحيته المشذبة بدقة

كلماته العفوية

تردده

خوفه علي.. بي.. مني..

اضطراب تنفسه

إعراضه عني

معلنا نهاية الحدث و الحديث..

ربما هي تبعثر نظراته في اللاشيء

تبعثر نظراته بي

تبعثر نظراته عني

تعليقاته العفوية

نبرة غضبه

غيض كلماته و رميها كيفما اتفق

و تلك المرات الأولى.. تطرق نواقيس العناء في داخلي..

تسلب مني فتات راحتي و شتات روحي

مرات أولى كثيرة

نحتـَها ملحمة اسطورية

بل هدهدات لا أغفو دونها

أوائل كـُثـُر؛

أول مكالمة مجنونة

أول لقاء؛

عندما أدركنا أننا نتشارك ذات الهواء

أول تبادل نظرات على الهواء مباشرة

أول اشتياق قاده لعتبات منزلي

أول لمسة تبادلنا بها أعماقنا

أول مرة أحاطت بي ذراعاه

أول مرة سمعت بها ضربات خافقه

أول قبلة خجلة، وجلة

و لكل جنون أصابني .. هنالك مرة أولى معك

كم كان عدد تلك المرات الأولى؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق